أكد جمال الجارحى، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، أن المبادرة التى أطلقتها الغرفة مؤخراً، والخاصة بتقليل مصانع الحديد لهامش الربح الخاص بها، ساهمت فى خفض سعر الحديد حوالى 800 جنيه بالطن الواحد. وأضاف الجارحى، فى تصريحات خاصة لـ"انفراد"، أن المبادرة ساهمت فى خفض سعر طن الحديد "سعر المصنع"، من 9200 إلى 8650 جنيها، مشيرا إلى أن تحديد نسبة الخصم على سعر الطن متروكة للمصانع، بحيث يقرر كل مصنع على حدا النسبة التى يمكنه وضعها، سواء بالتنازل عن هامش الربح أو وضع هامش ربح بسيط، وفقاً لظروف المصنع وإمكانياته، بشرط أن يغطى السعر تكلفة الإنتاج، بحيث لا يتسبب الأمر فى خسائر للمصنعين. وأشار جمال الجارحى، إلى أن تلك المبادرة تأتى من جانب مصنعى الحديد، تهدف لمساندة الدولة خلال المرحلة الحالية، قائلا: "المبادرة مستمرة حتى نتخطى تلك المرحلة الصعبة، وطالما المصنعون قادرين على العمل والإنتاج".