صرح اليوم وزير المالية في حكومة شريف إسماعيل بأخطر تصريحات له على الإطلاق فيما يتعلق بحجم الدين العام لمصر، حيث قال الدكتور عمرو الجارحي أن الدين العام للبلاد وصل إلى 100% من الناتج المحلي للبلاد، ولا شك أن هذا مؤشر خطير وينذر بكارثة.
وأضاف الجارحي قائلاً “إن قانون ضريبة القيمة المضافة سيحقق عوائد 33 مليار جنيه للموازنة العامة للدولة، و أن فوائد الدين العام تكلف الموازنة العامة مبالغ كبيرة، يمكن توفيرها وإعادة توجيهها للخدمات الحكومية المقدمة للمواطن أو للإصلاحات الاقتصادية، مشددًا على ضرورة العمل على خفض نسبة الدين العام بشكل سنوي”.
وأشار الجارجي إلى أن مصر لا تتعرض لأي مؤامرات اقتصادية كما يشاع في وسائل الإعلام، مضيفاً أن مصر تواجه تحديا اقتصادية صعبة تحتاج إلى تضافر الجهود منا جميعاً لنتخلص منها.
شروق