قال المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن المدونة الخاصة بوزارة الخارجية هدفها الرد والتواصل مع الخارج، مضيفا “لا يجب أن تلام الخارجية المصرية على ردها بشأن ما نشرته مجلة “الإيكونوميست” ضد مصر، والتي وصلت إلى حد إهانة رئيس الجمهورية” .
وأشار أبوزيد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” المذاع عبر فضائية “أون تي في”، اليوم الثلاثاء، إلى أنه لا يجب أن نشعر بالقلق تجاه ما يكتب عن مصر بالخارج، حيث أنهم يستهدفون ضرب عزيمة المصريين.
ولفت إلى أن رد الخارجية لم يكن بصورة رسمية، حيث من قام بالرد هو المتحدث باسم وزارة الخارجية طبقًا لوجهة نظره.