اعتبر أستاذ اﻹعلام بجامعة القاهرة، الدكتور سامي عبدالعزيز، إن رد الخارجية المصرية على العدد الأخير من مجلة “الإيكونوميست”، والتي تنتقد وتقلل من سياسات مصر، وتهين رئيس الجمهورية، ليس كافيًا.
وطالب عبدالعزيز، في مداخلة هاتفية مع فضائية “أون تي في”، اليوم الثلاثاء، بوجود نشاطات مع تلك المجلة وغيرها، لتوضيح صورة مصر.
وناشد أستاذ اﻹعلام، المسؤولين في مصر، وبالأخص في مجال السياحة، أن يروجوا ويسوقوا جيدًا لصور وفد البرلمان الإيطالي، في أثناء تنزهم في مصر، مضيفًا: “إحنا بخلاء وجهلاء في فن التسويق، وفاهمين التسويق أنه فلوس تدفع”.