شهدت احتفالات اللاعبين بالأهداف فى مباريات الجولة التاسعة من مسابقة الدورى العام أشكالا مختلفة ما بين تقليد للاحتفال بملاعب العالم أو تقديم شكل جديد فى الفرحة. يلجا اللاعبون المصريون إلى تقليد الاحتفالات في الملاعب الأوروبية، وهو ما حدث عندما قام أحمد الشيخ صانع ألعاب المقاصة باستخدام طريقة تحدي المانيكان للاحتفال بعد تسجيل هدف الفوز على الداخلية، وهي الطريقة التي بدأت في الملاعب الأوروبية والهدف منها المساهمة في علاج مرض السرطان. بينما احتفل كينيث أكوكشيكو لاعب الشرقية بطريقة مختلفة مشابهة للاحتفالات المتبعة في الملاعب الأفريقية..فيما لجأ شميلس بيكلي مهاجم بتروجت للاحتفال برقصة بعد تسجيل الهدف الأول لفريقه في مرمى النصر للتعدين. وتعد تلك الاحتفالات الثلاث هي الأشهر منذ بدء منافسات الجولة التاسعة والتي شهدت اختلافا عن طرق الاحتفال المختلفة بعد إحراز الأهداف.