أعرب الرئيس الأمريكى باراك أوباما، عن أمله أن تكون المفاوضات بشان انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبى ميسرة وبسيطة، مؤكدا أن أنجيلا ميركل أقوى حليف للولايات المتحدة على المسرح الدولى. وقال الرئيس الأمريكى فى جولته الأوربية: "ركزنا على التعاون مع باقى دول العالم للالتزام بمعاهدة التغيير المناخى". وفى سياق آخر، أوضح أنه من شأن هجمات بشار الأسد العشوائية على المدنيين فى سوريا عرقلة العملية السياسية، مشدداً على ضرورة التصدى لأزمة الهجرة والبناء على التقدم الذى تم إحرازه فى قمة الامم المتحدة فى هذا الشأن.