قالت عبير عبد الرحمن، البطلة الأولمبية السابقة، إنها «شاركت في دورتي بكين ولندن للألعاب الأولمبية، وحصلت على المركز الخامس فيهما، وإنها في شهر يونيو الماضي، اتصلت بي اللجنة الأولمبية وقالت إني حصلت على المركز الرابع في أولمبياد لندن، وبعدها أخبرتني سارة سمير، الحاصلة على برونزية ريو، أني حصلت على فضية أولمبياد لندن بعد ثبوت تعاطي المراكز الأولى منشطات».
وتابعت «عبد الرحمن»، في برنامج «في الاستاد» على «نجوم إف إم»، مساء الاثنين، أنها «حصلت أمس أيضًا على بطولة ثالث عالم في كوريا الجنوبية، بعد ثبوت تعاطي المركز الثالث لمنشطات، كما أني حصلت قبلهما منذ عدة أشهر على برونزية بكين وأبلغت رسميًا بذلك، بعد ثبوت تعاطي المراكز الأولى للمنشطات».
وأكدت أنها «أول بنت تحصل على برونزية وعمرها 16، وكنت مشاركة في حمل الأثقال، وكنا ندخل معسكرات قوية»، مشيرًا إلى أن «رئيس اتحاد رفع الأثقال قال إن عبير لو شاركت في أولمبياد ريو دي جانيرو كنا حصلنا على ذهبية».
وأوضحت أن «الدولة لم تهتم بحصولي على الميداليتين، ولم يتم التعامل معي كبطلة أولمبية، وللأسف أنا لم أشارك في أولمبياد ريو لأني أصبت برباط صليبي وغضروف، وتوقفت عن اللعب نهائيًا».