"الشمامة" هى من أحد الأساطير التى أبتدعتها الجدة والأم المصرية لتجعل الأطفال يهتمون بنظافتهم وغسل اسنانهم وايديهم قبل النوم.

وظلت أسطورة الشمامة على مدار سنوات طويلة هى مصدر الرعب للأطفال لحثهم على غسل الفم واليدين قبل النوم.

فالشمامة هي كائن خرافي بشنب، على هيئة سيدة كبيرة فى السن تملك حاسة شم خارقة، وتجوب الشوارع ليلا كل يوم لتشم كل من أهملوا فى غسل أسنانهم وأيديهم، وبعد شمها تصعد لتضع حشرات فى فمهم وتحرق أيديهم، أو تقوم ب" عض" أيديهم الغير نظيفة وتأخذ أسنانهم لعدم اهتمامهم بها.

انتشرت هذه الاسطورة فى الوطن العربى وكانت هى أساس لاهتمام الأطفال بنظافة أيديهم واسنانهم خوفا من ظهور الشمامة لهم خلال الليل ، فحاسة الشم التى تستخدمها الشمامة كانت سبب هاما فى الاهتمام بنظافهتم بل وتكرار غسل الأيدى والاسنان عدة مرات، والتأكد من أن رائحتهم طيبة حتى لا تأتى الشمامة على تلك الرائحة القبيحة.