أكد المهندس فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، أنه لا يوجد مصنع غذاء واحد في مصر يعمل بكامل طاقتة لندرة الخامات الأساسية في التشغيل. وقال عامر عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" : " الزيت والمارجرين توقف أكبر مصنع لانتاجة ويبيع منتجاتة بالدولار في الشارقة، فيما توقفت الشركة القابضة للسكر عن التوريد لأن كل يوم السعر يرتفع حتى وصل عشرة جنيهات ونصف، والمستورد إحدى عشر ونصف وغير متوافر، والدقيق أصابه ارتفاع جنوني ". و تابع :" السلع الوسيطة أصبح نادر الحصول عليها والأسعار كل يوم ارتفاع ، الخدمات أسعارها أصبحت جنونية، الجمارك تضاعفت لأنها بتحاسب علي سعر الدولار كل يوم بسعر وطبعا الدولار أصبح الضعف" . و أضاف :"تصدير رسائل للمستهلك عن جشع المنتجين، للأسف الصناع الجاديين يعيشون فترات عصيبة جدا". و فيما يخص نادى سموحة الذى يرأس مجلس إدارته قال عامر :"نفعل المستحيل من أجل نجاح المنظومة الرياضية في نادي سموحة في ظل غموض كبير لرغبة بعض أولياء الأمور عدم احترام القواعد والتشكيك في أي إجراء أو شخص يتعارض مع رغباتهم". و استطرد قائلا :"وهذا اكبر خطر علي الرياضة ، وادرة النادي سوف تظل تحترم القواعد الرياضية من اجل استمرار الانجازات الرياضية المشرفة".