أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية العقيد بلحسن الوسلاتي، اليوم الاثنين، أن “الإصابات في صفوف الجنود السبعة الذين تم استهدافهم اليوم في الهجوم الإرهابي بجبل سمامة من ولاية القصرين، ليست خطيرة”.
وقال العقيد بلحسن الوسلاتي - في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء “وات”: “إن 6 جنود أصيبوا برضوض وجروح بسيطة وأن جنديًا واحدًا أصيب بشظية وإصابته أيضًا لا تشكل خطورة”، موضحًا في هذا الشأن أنه “لا أحد من الجنود قد تمت إصابته باستعمال الرصاص”.
وكان الوسلاتي قد أكد اليوم لـ”وات”: “استشهاد 3 عسكريين، إثر انفجار مجموعة من الألغام المضادة للمدرعات وإصابة 7 عسكريين آخرين، بعد استهداف تشكيلة عسكرية مكلفة بتأمين أشغال تمهيد الطريق بجبل سمامة بولاية القصرين”.
وأوضح أن الاستهداف تم بواسطة قذائف “آر بي جي” ورمانات يدوية وأسلحة رشاشة.