قامت وزارة المالية بعرض تعديلاً محاسبياً على طرق تعديل الضرائب من شركات السجائر أمام البرلمان وذلك للعمل على تقليص الشريحة الوسطى والتي تنتج من خلالها سجائر من نوعية ” LM”، “روزمان” كما زادت الشريحة الشعبية من السجائر بنسبة 3 جنية لتصل علبة السجائر من 10 جنيهات إلى 13 جنية ،كما شملت عملية المحاسبة لها بزيادة 50 قرش للعبوة التي يصل سعرها إلى 13 جنية فقط حيث تحتوى ضريبة بنسبة 50% ليصل حد الارتفاع إلى 175 قرشاً للعلبة.
كما سوف تتغير الطريقة المحاسبية الجديدة على الشرائح الفارهة من السجائر من 20 إلى 23 جنية كما تتحمل الشريحة أيضا نسبة زيادة كضريبة نسبية 50% من سعرها الأساسي بواقع 225 قرش للعلبة.
وعن الشريحة الوسطى سوف تتحمل هذه الشريحة زيادة جنية واحد فقط على علب السجائر التي يتراوح سعرها بين 13 و 23 جنية كما سوف تتحمل الضريبة النسبية لها بواقع 225 قرش عن 50% أيضا للضريبة النسبية.
حيث نشرت العديد من الصحف بالتعديل الذي تقوم به وزارة المالية لطريقة محاسبة علب السجائر ، كما أن وزارة المالية قد استجابت لطلب شركات السجائر العالمية والمحلية بتمرير زيادة سعريه على علب السجائر مقابل ارتفاع أسعار الضرائب على السجائر ، حيث واجهت الشركة نفاذ الإنتاج الأسبوع في الفترة السابقة ليصح العمل شبة يومي بالشركة واحتكار كبار التجار على الناتج اليومي للشركة حيث أرتفع سعر السجائر بالسوق المصرية بدون أدنى تصريح من الوزارة بزيادة السعر وقد طالبت الشركة وزارة المالية برفع أسعار السجائر لتفادى احتكار التجار لمنتجات الشركة.