جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة حبسطالبة جامعية وعاطل 15 يوماً على ذمة التحقيقات؛ لاتهامها بسرقة هاتف محمول وسيارة صاحب محل كوافير، بعدما قاما بتخديره وفرا هاربان، ومن جانبها استعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، للوقوف على ظروف وملابسات الحادث. وكشفت تحقيقات النيابة أن صاحب محل كوافير ببولاق الدكرور حاول إغواء المتهمة لممارسة الرزيلة معها، فقررت الفتاة مسايرته فى رغبته، وادعت موافقتها على ممارسة الجنس معه، واتفقا على اللقاء بمحل الأول من أجل قضاء ليلة حمراء، إلا أن الفتاة كانت قد أعدت مخدرا ووضعته فى العصير لصاحب محل الكوافير حتى فقد وعيه وبعدها استولت على مفاتيح سيارته وهاتفه المحمول بمساعدة صديقها وفرا هاربين. كان العميد طارق حمزة مفتش مباحث غرب الجيزة، قد تلقى بلاغاً من مستشفى بولاق العام يفيد باستقبال صاحب محل كوافير مصاب بحالة تسمم نتيجة تناوله كمية من المخدر، وتم إجراء الإسعافات الطبية له، وبالتحرى تبين أن المجنى عليه تعرف على جارته طالبة جامعية، وطلب منها ممارسة الرذيلة معها، فادعت الفتاة أنها استجابت لرغبته ثم اتفقت مع طالب صديقها على تخدير صاحب المحل وسرقته. وبإعداد كمين للمتهمة وصديقها، تمكن النقيبان أحمد مندور وأيمن سكورى معاونى مباحث بولاق الدكرور من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، فأخطر اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة، واللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة للمباحث.