غربت عن عالمنا صباح اليوم الدكتورة انشراح الشال، أستاذ الإعلام الاجتماعي بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، بعد صراع طويل مع المرض بمستشفي قصر العيني الفرنساوي .

وكنت الفقيدة خصصت حياتها للعلم والمعرفة حتى عندما اشتد مرضها، كانت تنتصر عليه بإرادة فولاذية ، تعلقها بأهداب مدرستها العلمية الرصينة وتلامذتها في أرجاء الوطن العرب، تلك الكلمات التي نعت بها كلية إعلام جامعة القاهرة.

بدأت الدكتورة انشراح حياتها معلمةً للغة الفرنسية ثم التحقت بمعهد الإعلام وحصلت على الماجستير، ثم سافرت إلى فرنسا للحصول على الدكتوراه، وبالفعل حصلت على دكتوراه الدولة من فرنسا في علم الاجتماع الإعلامي وهى أرقى درجة للدكتوراه تمنحها الدولة الفرنسية، وعادت إلى كلية الإعلام جامعة القاهرة لتُعين مدرسًا للإعلام في العام 1983.

لها العديد من البحوث والمؤلفات العلمية التي تزخر بها المكتبة الإعلامية العربية، ولها مدرسة علمية متميزة وبارزة ضمت إليها عديدًا من الباحثين من مختلف الجامعات المصرية والعربية”.

كان لديه رغبه رغم متاعبها الصحية في السنوات الأخيرة، بحضور المؤتمرات العلمية والحلقات النقاشية وآخرها المؤتمر السنوي لكلية الإعلام في شهر مايو الماضي، شاركت في المائدة المستديرة حول علاقة شبكات التواصل الاجتماعي بثقافة العنف والتطرف، والتي أدارها الدكتور شريف درويش اللبان وكيل الكلية.

اهتمت بمجالين مهميْن من مجالات البحث الإعلامي وهما تكنولوجيا الاتصال والبث المباشر للأقمار الصناعية وتأثير الإعلام على الطفل، هذا علاوة إلى تخصصها الأصيل في استجلاء العلاقة بين علم الاجتماع والإعلام.
وكانت الفقيدة وافتها المنية، بمستشفى قصر العيني الفرنساوي عن عمر ناهز 78 عامًا بعد صراع طويل مع المرض.