أكد أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، أن محمد مرسى والإخوان قدموا للأمريكان والإسرائيليين، كل ما طالبوهم به، متسائلًا: “أين هم الآن”؟.
وطالب الظواهري بكسر الحدود الوطنية والقومية بين الدول.. قائلاً فى كلمة مصورة بثها التنظيم اليوم الاثنين: “ما احوجنا إلى تحكيم شريعة الله وتحطيم زيف وضلال الحدود الوطنية والقومية، التى يحرص أعداءنا على غرسها فى أرضنا وعقولنا.
وشدد الظواهرى، على ضرورة إنشاء “محكمة شرعية” للفصل فى الخلافات بين “الجهاديين”، والاجتماع على “ميثاق” يؤكد وحدة المقاتلين التابعين للتنظيمات.
وكشف الظواهري عن الاتصالات التى جرت بينه وبين زعيم تنظيم داعش لتوحيد “جبهات القاتل”،مردفا:”أن البغدادي كفر كل المجاهدين” ولم يستجيب للدعوات التى وجهها إليه.