تحت شعار "من أجل طرق مصرية آمنة" تقيم مؤسسة ندى فعالية بمناسبة اليوم العالمى لتذكر ضحايا الطرق، وذلك يوم السبت القادم في فندق سميراميس انتركونتيتال، بحضور عدد من أهالي الضحايا، وبعض الشخصيات العامة، ونواب لمجلس الشعب، وممثلين من الحكومة وخبراء في سلامة الطرق.

حيث تحيى مؤسسة ندي هذا العام سعيها الدؤوب للتصدي لظاهرة حوادث الطرق، من خلال فتح حوار مجتمعي موسع يتناول كل عناصر إشكالية حوادث الطرق، والوقوف على أسبابها وإستخلاص الضوابط والإجراءات الواجب إتباعها لوقف نزيف الدماء على الطرق المصرية وزيادة الاهتمام بقضايا السلامة المرورية.

لان هذه القضية تعد قضية أمن قومي تستوجب تضافر جهود كل فئات المجتمع، كما يجب العمل علي الاعتراف بهذا اليوم، كيوم مصري لضحايا حوادث الطرق.

الجدير بالذكر انه تم الاحتفال باليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث المرور على الطرق في عام 1993 من قبل جمعية السلام على الطرق، والهدف من هذا الحدث العالمي السنوي هو الدعوة إلى تذكر آلاف الأفراد ممن يلقون حتفهم أو يصابون نتيجة تصادمات المرور على الطرق كل يوم.