كشف استطلاع أجراه موقع للمواعدة أن غدًا الجمعة 18 نوفمبر تواجه الزوجات البريطانيات احتمالات أكبر للتعرض للخيانة حيث يعتبره الرجال اليوم الأمثل لمقابلة عشيقاتهم قبل نهاية العام. وحسب موقع صحيفة "ديلى ميرور" البريطانية فإن الاستطلاع الذى أجراه موقع "illicitencounters" البريطانى للمواعدة الخاص بالمتزوجين، وجد أن 72% من المشاركين بالاستطلاع من الأزواج الخائنين اختاروا هذا اليوم للتسلل وقضاء الوقت مع العشيقة. ويفسر "كريستيان جرانت" المتحدث باسم الموقع ذلك بأن الجمعة 18 نوفمبر يعد الفرصة الأخيرة للرجل الخائن للتسلل بعيدًا مع عشيقته، قبل أن تبدأ الاستعدادات لعيد الميلاد واحتفالات الكريسماس، خاصة أنه فى الأيام التالية للجمعة يكون الأطفال فى أجازة من المدارس وتصبح للشؤون الأسرية الأولوية.