أقام سامح شكرى وزير الخارجية مأدبة عشاء لكبار المستثمرين اللبنانيين خلال زيارته إلى لبنان، أمس الأربعاء، بمقر السفير المصرى فى بيروت "نزيه النجارى"، وذلك فى ختام الزيارة التى قام بها إلى لبنان لتقديم التهنئة وتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نظيره اللبناني العماد ميشال عون. وفى تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن الوزير شكرى حرص فى ختام زيارته إلى لبنان على عقد لقاء موسع لأكثر من 20 من كبار المستثمرين اللبنانيين الذين لديهم مشروعات استثمارية فى مصر أو الراغبين فى الاستثمار فيها، حيث تم إجراء حوار مفتوح لأكثر من ساعتين قدم فيه شكرى عرضا متكاملا للقرارات الاقتصادية الهامة التى اتخذتها الحكومة المصرية مؤخرا، وما تنطوى عليه من جدية فى التعامل مع التحديات الاقتصادية واتخاذ القرارات الحاسمة لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الذى تتبناه الحكومة المصرية الحالية. وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن ما كشفت عنه أحاديث ومداخلات رجال الأعمال اللبنانيين، والذين ينتمون إلى قطاعات استثمارية عديدة مثل التجارة والمال والاستثمارات فى مجالات التصنيع والبنية التحتية والطاقة والاتصالات، أن هناك تفاؤلا كبيرا تجاه المناخ الاستثمارى فى مصر عقب القرارات الاقتصادية الأخيرة وما عكسه التوقيع على اتفاق صندوق النقد الدولى من ثقة فى الاقتصاد المصرى وقدرته على تجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة. وقد أشاد المستثمرون اللبنانيون بما يتمتع به الاقتصاد المصرى حاليا من شفافية ومجالات واسعة للاستثمار وعائدا كبيرا على الاستثمارات يتمثل فى نسبة الفائدة العالية عليها، بالإضافة إلى التنافسية الكبيرة التى تتمتع بها العمالة المصرية من حيث تكلفتها مقارنة بالعمالة فى دول كثيرة فى شرق أوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. كما أشار أبو زيد، إلى أن السفارة المصرية فى بيروت والمكتب التجارى التابع لها، حرصا خلال اللقاء على شرح الإجراءات الواجب إتباعها للاستثمار فى مصر وفرص الاستثمار فى الاقتصاد المصرى حاليا، وقامت بالرد على استفسارات المستثمرين اللبنانيين وتوضيح مغزى الكثير من القرارات الاقتصادية والاستثمارية التى اتخذتها الحكومة المصرية مؤخرا، وهو الأمر الذى حظى بتقدير المستثمرين اللبنانيين، وأكد مجددا على وضوح الرؤية لدى الحكومة المصرية فيما يتعلق ببرنامجها للإصلاح الاقتصادى وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.