أمرت نيابة الأموال العامة بإخلاء سبيل رأفت نصير مالك صوامع (بنكر العائلة) بضمان مالى قدره 500 ألف جنيه، واستمرار حبس المتهم إبراهيم حطب مالك صوامع (الريف الأوروبى) لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التى تجريها نيابة الأموال العامة العليا فى قضية التلاعب فى توريد الأقماح التى تضم عددا من المتهمين، لحين استكمال المبالغ المالية المستحقة للشركة العامة والمتهم بالاستيلاء عليها، والتى قام بسداد 50 مليون منها.

وكان المتهم رأفت نصير سدد كافة المبالغ المالية التى كشفت التحقيقات أنه استولى عليها بدون وجه حق، والتى بلغت قيمتها نحو 77 مليون جنيه، فضلا عما أكدته تحقيقات النيابة من تقدمه بالضمانات المالية الكافية التى تضمن كافة الحقوق المالية للشركة العامة للصوامع.

يذكر أن نيابة الأموال العامة العليا تباشر التحقيق مع عدد من المتهمين فى قضية التلاعب فى توريد الأقماح، حيث أسندت إليهم ارتكابهم لجرائم الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام، والتربح للنفس وتربيح الغير، والتزوير.