أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات، التفجير الانتحاري الذي وقع اليوم الاثنين في مدينة “عدن” اليمنية، واستهدف مركزا للتجنيد، والذي أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته عنه، مما أسفر عن وفاة وإصابة العشرات.
وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، عن تعازي مصر لأهالي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا على الوقوف بجانب اليمن حكومة وشعبا في وجه الإرهاب البغيض بكافة أشكاله وصوره.
وشدد “أبو زيد” على الموقف المصري الثابت القائم على ضرورة تنسيق الجهود الدولية من أجل وضع إستراتيجية متكاملة وفعالة لمحاربة الإرهاب الذي يتنافى مع كافة المبادئ والقيم الإنسانية.