كشفت دراسة طبية، أن اتباع “حمية البحر المتوسط” أكثر وقاية لقلب الإنسان، من تناول حبوب خفض الكولسترول.
وتوصلت الدراسة المعروضة في مؤتمر أمراض القلب بروما، مؤخرا، إلى أن من يتبعون حمية متوسطية يكثرون فيها من الخضروات والمكسرات والسمك والزيوت، أقل عرضة بثلاث مرات لخطر الموت المبكر، قياسا بمن يتناولون كميات أكبر من اللحوم الحمراء والزبدة.
وتحيل الحمية المتوسطية إلى العادات الغذائية الأصلية لشعوب البحر الأبيض المتوسط، القائمة على التنوع والإكثار من الخضراوات والفواكه، وبعض النباتات الغذائية، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وبحسب ما ذكرت صحيفة “جارديان” البريطانية، فإن الدراسة تابعت عينة من 1200 شخص سبق لهم أن عانوا نوبات ومشكلات في القلب، على مدى سبعة أعوام.
وأشارت النتائج إلى أن من يأكلون طعامهم وفق نمط متوسطي، أقل عرضة بنسبة 37 في المئة لخطر الوفاة المبكرة مقارنة مع يتناولون طعامهم بصورة عادية.
ويسود الاعتقاد لدى كثيرين بأن حبوب خفض منع الكوليسترول أفضل وسيلة لمواجهة أمراض القلب التي تعد واحدة من أبرز أسباب الوفاة، اليوم، في بريطانيا، في حين أن نمط الغذاء قد يضطلع بدور أكبر، وفق الدراسة.