نفت وزارة الأوقاف ما تردد عن تنازلها عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس اليونانية، مؤكدة أنها لم تتنازل عن أي من أملاكها لا باليونان ولا بغيرها.
وأوضحت وزارة الأوقاف - في بيان اليوم الإثنين - أنه لا صحة على الإطلاق لما يشاع كذبًا وافتراءً بشأن تنازلها عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس.
كما أعلنت الأوقاف أن وفدًا رفيع المستوى من هيئة الأوقاف المصرية برئاسة وكيل وزارة الأوقاف لشئون الاستثمار بالهيئة وبحضور ممثلين عن وزارة الآثار وهيئة التنمية السياحية وبعض الجهات الأخرى بالدولة سيتوجه إلى دولة اليونان عقب عطلة عيد الأضحى المبارك؛ لدراسة الاستثمار الأمثل لأملاك هيئة الأوقاف باليونان وترميم ما يحتاج إلى ترميم من الآثار المملوكة لها بمدينة كافالا وجزيرة ثاسوس .
وشدد البيان على حرص الأوقاف على الحفاظ على أصول كل الأوقاف سواء الأهلية أو الحكومية وتنميتها وحسن إدارتها بما يعود بالنفع على المجتمع.