كلف الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الهيئة العامة للخدمات البيطرية بزيادة عدد اللجان البيطرية للإشراف على عمليات استيراد اللحوم والحيوانات الحية، فضلا عن الاستعداد لتلقي طلبات الشركات المستوردة، والتيسير عليها، وتشديد إجراءات الحجر البيطري وتفعيل دوره، وذلك تزامنا مع استقبال الأعداد الكبيرة للحيوانات من الخارج استعدادا لعيد الأضحى المبارك.
وقال فايد - في تصريح اليوم - إن الوزارة بدأت بالفعل في تنفيذ استراتيجيتها استعدادا لعيد الأضحى المبارك، وإعلان حالة الطوارىء داخل المحاجر البيطرية باعتبارها صمام الأمان للبلاد، بحيث تمنع دخول أي أمراض من خلال الحيوانات الحية، فضلا عن ضبط إجراءات استيراد الحيوانات وتشديد الفحص في المحاجر البيطرية بجميع معابر ومنافذ البلاد.
وأضاف أن وزارة الزراعة حريصة على توفير البروتين الحيواني وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين ومحاربة الغلاء .. لافتا إلى أن الوزارة قامت أيضا باتباع استراتيجية جديدة من خلال تنويع مصادر استيراد اللحوم من مختلف دول العالم بالتوازي مع تشديد إجراءات الفحص وتفعيل دور المحاجر البيطرية، وإرسال لجان من قبلها لمختلف الأماكن لفحص الحيوانات والتأكد من خلوها من الأمراض قبل دخولها البلاد.
من جانبه، قال إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية إن إجمالي الكميات التي تم استيرادها من الخارج خلال الشهر الماضي، بلغت حوالي 24 ألف طن من اللحوم البقرية المجمدة، و11 طنا من اللحوم الجاموسي، و141 طنا من البتلو المجمد، و18 ألف طن من الكبدة والكلاوى والقلوب المجمدة، علاوة على 345 طنا من لحوم الضأن المجمدة، وذلك من دول البرازيل، ونيوزيلندا، وأمريكا، واستراليا، وكندا، والسودان.
وأضاف أنه تم أيضا استيراد 51922 رأسا من الجمال الحية من السودان والصومال وإثيوبيا، كما وصل إلى الموانىء المصرية 15 ألف طن من الدواجن المجمدة من البرازيل وأوكرانيا و17 ألف طن من الأسماك من النرويج وفيتنام.​