نفى مكتب النائب العام في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الاثنين، التقارير الإعلامية التي تفيد بوقوع انفجار بقنبلة في معهد علم الجريمة، مرجحا أن الانفجار سببه حريق متعمد.
ونقلت شبكة “إيه.بي.سي” الأمريكية عن المتحدثة باسم المكتب اين فان وايمتش قولها “إنه من المرجح أن الحادث ناتج عن عمل إجرامي وليس عملا إرهابيا.. ولا يمكنني تأكيد وجود قنبلة”.
وكانت تقارير إعلامية في بلجيكا قد أفادت بوقوع تفجير ضخم أحدث دمارا واسعا بالمؤسسة عقب اختراق سيارة للحاجز الأمني للمعهد الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي، فيما لم يصب أحد جراء الانفجار.
ويشار إلى أن المعهد يوفر العون والاستشارة لسلطات العدالة البلجيكية في إجراء التحقيقات.. فيما لاتزال بلجيكا في حالة تأهب أمني مرتفعة منذ الهجمات المتزامنة التي استهدفت مطار ومحطة مترو أنفاق بالعاصمة بروكسل في مارس الماضي، وأسفرت عن مقتل 32 شخصا.