أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة والمكلف بتسييرأعمال وزارة التموين أنه سيتم خلال المرحلة القريبة المقبلة ضخ كميات إضافية من السكر (37 ألف طن ) في السوق المحلى لتلبية إحتياجات المستهلكين ، لافتاً إلى سعى الوزارة لتوفير ما يقرب من 450 إلى 550 ألف طن سكر لتأمين إحتياجات السوق المحلى حتى نهاية الموسم الحالى في فبراير المقبل.
جاء ذلك خلال اجتماع الوزير بلجنة متابعة تداول السكر والذى تناول خلاله أهمية توفير إحتياجات المواطنين من السكر خلال المرحلة المقبلة ، وكذا وضع خطة شاملة لضمان عدم حدوث إختناقات في توفير السكر بالسوق المحلى خلال المرحلة المقبلة.
وقال الوزير أن السكر يمثل أحد أهم السلع الإستراتيجية التي تسعى الحكومة لتوفيرها للمواطنين بأسعار مناسبة سواء من خلال الكميات المنتجة محلياً أو من خلال الإستيراد خاصة وأن إجمالي إنتاج مصر من السكر والذى يصل إلى 2.4 مليون طن لا يكفى حاجة إستهلاك المواطنين والتي تصل إلى 3.1 مليون طن .
ولفت قابيل إلى أهمية إيجاد آلية واضحة لمساندة مزارعى القصب والبنجر وفصلها تماماً عن صناعة السكر الأمر الذى يسهم في الإرتقاء بهذه الصناعة وإيجاد حل جذرى للمشكلة الحالية التي تعانى منها مصانع السكر نتيجة تحميلها أعباء إضافية تزيد من سعر بيع السكر للمستهلكين .