حددت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، جلسه ٥ ديسمبر المقبل كأولى جلسات الدعوى المقاومة من المحامى أشرف فرحات لسحب النايشين والأوسمة الممنوحة للرئيس المعزول محمد مرسي .

واختصمت الدعوى كلاً من رئيس الجمهوريه بصفته، والنائب العام، ووزير الداخلية، وزير الخارجية .

وطالبت الدعوى في مضمونها ضرورة سحب جميع النياشين والأوسمة التى حصل عليها الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك لانعدام صفته في الحصول علي هذه الأوسمة .

وقال مقيم الدعوى" فكيف لهذا الرجل الذي لم يقدم اى خدمة للوطن او بطولات عسكرية او خدمات علميه لمصر ان يمنح نفسه الحق في الحصول علي تقديرات وأعلى أوسمة وانواط في الدولة والتى يترتب علي حصوله هذه الأوسمة مزايا ماديه ومعنويا من الدرجه الاولى"

وأوضحت الدعوى أن تلك السابقة وهى أن يمنح رئيس جمهرية هذا الكم من النياشين والأوسمة والأنواط لنفسه تعد الاولى من نوعها في تاريخ الرئاسة المصريه ، وانه ليس من اللائق ان يحمل المعزول كل هذه الأوسمة وهو مدان بالاضرار بمصالح مصر العليا وتهديد الامن القومي المصرى من خلال اتهامه بالتخابر مع دول وجهات أجنبيه.