أعلنت إدارة مطار لوس أنجلوس اليوم الاثنين، أن حركة الطيران عادت إلى وضعها الطبيعي بعد توقف بسيط، عقب “صوت ضجيج مرتفع” في المطار واعتقد البعض خطأ أنه ناتج عن إطلاق نار.
وأكد ناطق إعلامي باسم شرطة لوس أنجلوس عدم وجود إطلاق نار في مطار المدينة، مشيرا إلى أن البعض أخطأ في التعرف على “صوت ضجيج مرتفع” في المطار واعتقد خطأ أنه ناتج عن إطلاق نار، نافيا وجود إصابات في مباني الركاب التي قامت الشرطة بإخلائها وتفتيشها.
وأصدر مطار لوس أنجلوس بيانا صباح الاثنين “ليل الأحد بتوقيت أمريكا” جاء فيه أن تقارير أولية كانت قد تحدثت عن وجود مسلح في المطار دفعت الركاب في بعض المواقع إلى الفرار واللجوء إلى مواقع رجال الأمن خلف البوابات الأمنية دون الخضوع للتفتيش الاعتيادي.
ولفت المطار في بيانه إلى أن الشرطة قامت في وقت لاحق بإجلاء جميع الموجودين في أبنية الركاب رقم 1 و2 و3 و5 وفي مبنى “توم برادلي” قبل أن تعود لتسمح لهم بالدخول بعد الخضوع للفحوصات الأمنية العادية، بينما تواصل فرق الأمن تفيش أبنية الركاب رقم 4 و6 و7 و8 للتأكد من خلوها من المتفجرات قبل السماح للركاب بالعودة.