بعد فضيحة الفيديو الجنسي الذي انتشر على حساب الواتس أب الخاص بالبرلمان المصري، وإرساله إلى جميع أعضاء مجلس الشعب من حساب النائب البرلماني أسامة شرشر، شهد البرلمان اليوم فضيحة أخرى بعد تشاجر نائبين.
حيث وقعت اليوم مشاجرة بين النائبين مرتضى منصور وعطا سليم بعد اتهام مرتضى لسليم بأنه تابع لجماعة الإخوان المسلمين، فكان رد سليم صادم لكثير من المصريين، حيث قال له “إذا كنت أنا إخوان فأنت تأتي للنواب بالحريم”، الأمر الذي جعل مرتضى منصور يصمت تماماً ويلوح بيده فقط.
وعقب انتهاء المشاجرة قال عطا سليم، للأعضاء “مرتضى يقول للنواب أثناء الاجتماع إنني إخوان.. هل هذا الأمر معقول؟”، بينما قال مرتضى منصور، عقب فض النزاع “هذا رجل قليل الأدب.. وتعليقي مع رئيس المجلس، ولن أصمت حتى يتم تحويله إلى لجنة القيم”.