طالب عضو مجلس النواب، مصطفي بكري، بضرورة تعيين وزير التموين المقبل من المؤسسة العسكرية، وتحديدًا من إدارة الإمداد والتموين التابعة للجيش، وذلك لأن الفساد عاش طويلًا في هذه الوزارة.

وقال بكري خلال لقائه ببرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن قرار استقالة وزير التموين، لم تكن بإرادته، لأنه أجبر على الاستقالة عندما ذهب إلى اجتماع مجلس الوزراء الماضي.

وأضاف بكري أنه: “لو كان بريئًا وزير التموين خالد حنفي، ما أجبر على الاستقالة، وقدّم استقالته”، موضحًا أن خالد حنفي، متهم جنائيًا لكونه مدان في قضايا فساد، قائلاً: “أعداد كبيرة في منظومة التموين متهمة في هذه القضايا”.

وأوضح بكري أن التحقيقات فى قضية الفساد بوزارة التموين المصرية بدأت منذ الساعة 12 ظهرًا وحتي السابعة مساءً، مشيراً إلى أنه قدم أكثر من 500 وثيقة فى قضية فساد توريد القمح، بالإضافة إلى إهدار المال العام فى قضية السكر، وتربح البعض من وراء تصدير الأرز، قائلاً: “وزير التموين متهم في كل هذه القضايا”.

وأشار بكري إلى أنه: “طالب النائب العام بمنع الوزير خالد حنفي من السفر، واستدعاء كل من تورطوا فى المستندات المقدمة من جانبه إلى النيابة”.