أعلنت إيران عن تدشين المرحلة الأولى من “الشبكة الوطنية للبيانات”، وذلك خلال شهر فبراير من العام المقبل .
وسعت إيران منذ وقت طويل إلى إنشاء شبكة الإنترنت الوطنية لها، ونقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية عن تقارير إخبارية إيرانية اليوم الأحد، أن الشبكة تهدف إلى نشر محتوى إسلامي عبر الإنترنت، وتقليل الاعتماد على الإنترنت، مع تمكين نقل أكثر أمنا للبيانات، والحماية من الهجمات الافتراضية.
وأوضحت إيران أن المرحلة الثانية للمشروع الذي يرجع إلى عشر سنوات ماضية ستصبح متاحة على الشبكة اعتبارا من فبراير 2017، وسيتم استكمالها في أغسطس 2017.
ويقول ناقدون للمشروع: “إن هذه الشبكة ربما تقود في النهاية إلى فرض المزيد من القيود على المستخدمين لكن المسئولين ينفون ذلك”.
وفي وقت سابق من أغسطس الجاري، استهدفت إيران عشرات من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب حملة أمنية نفذت في مايو الماضي واستهدفت النساء اللاتي يعرضن الأزياء عبر موقع “انستجرام”.
ويذكر أن مستخدمو الإنترنت في إيران يقوموا بالدخول على مواقع مثل تويتر وفيس بوك من خلال مواقع البروكسي والشبكات الخاصة الافتراضية.