يحكي ان هناك رجل يعيش في قرية صغيرة ويقوم بتربية الدجاج وجاء يوم سرق منه الدجاج من منزله، فذهب يشكو لشيخ المسجد، فقال له "ياشيخ نحن في قري صغيره لا استطيع ان اتهم فلان ولا فلان بسرقه الدجاج".

وكان الشيخ لديه الحل، ففي اليوم التالي اجتمع الناس وقت الصلاة وكانت الخطبه عن الأمانه وجازات السارق عند الله، ونهي كلامه بان السارق بينهم ولكنه نسي ازاله الريشه من علي رأسه، فقام السارق بالمسح علي رأسه لازالت الريشه، ومن هنا ظهر السارق، وأيضا جاء مثل "اللي علي راسو ريشه".