تباينت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام التداولات، مع إرتفاع قيمة العملة المحلية مقابل الدولار والذي عادة ما يشكل ضغطاً على الأسهم ومكاسب الشركات المصدرة.

ويأتي ارتفاع الين بعد تعرضه لضغوط هبوطية قوية منذ إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في التاسع من نوفمبر الجاري والتي فاز بها الجمهوري “دونالد ترامب”، حيث سجلت العملة اليابانية بالأمس أدنى مستوياتها في خمسة أشهر.

من ناحية أخرى، أظهرت البيانات مؤخراً نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 2.2% خلال الربع الثالث، مسجلاً ثالث ارتفاع فصلي على التوالي.

وارتفعت العملة اليابانية أمام الدولار بنسبة 0.2% إلى 108.21 ين، بعدما ارتفعت في وقت سابق أثناء الجلسة بنسبة 0.3% إلى 108.11 ين.

وفي ختام التداولات، استقر مؤشرنيكي” الياباني عند 17668 نقطة، فيما ارتفع مؤشر “توبكس” بنسبة 0.2% إلى 1402 نقطة