في حديث للسيد ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي نفى سيادته ما قد أعلن على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن قطع وزارة الكهرباء للخدمة بالشركة أو العكس فمازالت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي مستمرة في مواصلة إعمالها بوزارة الكهرباء كما أن خدمة الكهرباء لم تنقطع عن الشركة القابضة فالشركتان مملوكتان للحكومة وتخضع للقوانين البلاد.
وفى نفس السياق أكد السيد الدكتور محمد اليماني المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة على عدم وجود أي خلاف بين الشركتين مما أثير مؤخراً حيث أكد أن إذاعة تلك الأخبار كاذبة ومن مصادر مجهولة حيث تستمر وزارة الكهرباء والطاقة في عملها أيضاً بداخل الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وأن الشركة القابضة لم تقطع خدماتها عن الوزارة ، كما لا يمكن المساس بأي جهة من الجهات الخدمية للمواطنين حيث تعد مسألة أمن قومي .

أشار السيد ممدوح رسلان في حديثة أن هناك مديونية كبيرة بين كال الطرفين للأخر، وأن هناك مجموعة ع مل بين الطرفين لتسوية تلك المديونية المستحقة للطرفين حيث تقرر إسقاط 50% من المديونية على أن تسدد باقي المديونية بمعرفة الشركة والوزارة عن طريق وزارة المالية بعمل مقاصة.
كما أكد الدكتور اليماني ما ورد على لسان السيد ممدوح رسلان أن هناك مديونية مستحقة لكلا الطرفين والشركتين متفقين على طرق التسديد ومتابعة الإعمال.