أكد القمص باسيليوس المقارى تلميذ الأب الراحل متى المسكين والمسئول عن كتبه، إنه قاطع معرض الكتاب القبطى المقام بالكاتدرائية للعام الثانى على التوالى بعد واقعة رفض إدارة المعرض منحه استمارة مشاركة العام الماضى. وقال فى تصريحات خاصة لـ"انفراد": سنة 2014 تلقينا دعوة وصلت إلينا لأول مرة لحضور المعرض، وافتتح قداسة البابا تواضروس المعرض ودخل إلى موقع الدير وتصفح المعروضات كتاباً كتاباً وعلَّق تعليقات إيجابية جداً. وأضاف أن في السنة التالية رفض المسئولون عن المعرض إعطاءنا استمارة كما فى السنة السابقة بدعوى أن بعض الكتب ممنوع عرضها دون ذكر أسماء هذه الكتب حيث كان البابا مسافرًا. وتابع: وهكذا لم نذهب المعرض ولن نذهب مرة أخرى مهما كانت الأسباب حتى ولو امتنعوا عن هذه الادعاءات، مؤكدًا أن كتابات الأب متى المسكين ليست فى احتياج إلى المعارض ومطبعة الدير بالكاد قادرة بمعونة الله على ملاحقة إعادة طبع كتبه ليلاً ونهاراً. واستكمل: هذه السنة والسنة الماضية لم نطلب استمارة، ولن نطلب، حتى ولو دُعينا بدون أية شروط.