بدأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما عطلته الصيفية مطلع هذا الأسبوع في منتجع مارثا فينيارد بولاية ماساشوستس بممارسة نشاطه المفضل وهو لعب الجولف.
فقد لعب اوباما أمس الأول الأحد مباراته الثلاثمائة منذ توليه الرئاسة وذلك وفقا للإحصاء الذي أعده مراسل البيت الأبيض لشبكة “سي بي آس” مارك نوللير. وقد لعب اوباما مباراتين حتى الآن في نادي الجولف في منطقة اوك بلافس مع كل من كريس بول حارس مرمى نادي لوس انجلوس كليبرز ونجم فريق كرة السلة الأمريكي ستيفن كيري واثنين من أصدقاء الرئيس في لعب الجولف وهما المحامي سي وولكر واحد مساعديه بالبيت الأبيض جو بولسون.
ومن المتوقع أن يلعب اوباما مزيدا من مباريات الجولف خلال قضاء عطلته الصيفية مع أسرته والتي تستمر أسبوعين في حين لن يعلن البيت الأبيض مسبقا عن أسماء من يشارك الرئيس الأمريكي في مباريات الجولف القادمة.
يذكر أن اوباما يعد من أكثر الرؤساء الأمريكيين حبا للعب الجولف منذ عهد الرئيس دوايت أيزنهاور الذي لعب ثمانمائة مباراة جولف خلال وجوده في البيت الأبيض.