تلقى سامح عاشور، نقيب المحامين، خطاباَ موجهاَ من محمد عجاج، عضو لجنة الحريات بنقابة محامين السويس، يلتمس فيه رأيه فى قبول الدفاع عن المتهمين مع طارق محمد زكى، المعروف اعلامياَ بـ" قاضى الحشيش"، من عدمه .

وذكر الخطاب، أن أهلية المتهمة "بوستينا" والمتهم اسلام، سائق المستشار، الذين كانا بصحبة القاضى وقت القاء القبض عليهم، أجروا اتصالاَ هاتفياَ به لتوكيله فى القضية مقابل اتعاب .

وتسأل عجاج، هل ذلك يصح نقابياَ أو لا يصح بصفته عضو لجنة الحريات وعضو نقابة محامين السويس .

من جانبه، قال "عجاج" فى تصريحات صحفيه، أنه لا يعلم الغرض من اصرار أهلية المتهمين على توكيله للدفاع عنهما، وتسأل : "هل يريدون مني أن اثمن قولة حق أنا قلتها، أم يريدون فعلا توكيلي لأني اهلا لها؟" .

وأضاف: "بعيدا عن لجنة الحريات فأنا في الأساس محامي تخصص في الجنايات، وهل لوقبلت ذلك فعلا سيصدقني الرأي العام، أو سأفقد الحيادية التي شرحت بها موضوع القضية، أو نوع من الاحتيال السياسي والمعنوي، لإظهاري أمام الرأي العام بشكل سئ" .

197855

15036178_1512844085408680_826699583072003596_n

15055792_1512844475408641_9146681713249813259_n

download