ابتكرت ناظرة مدرسة في بلجيكا لعبة جديدة على غرار لعبة “بوكيمون غو”، لكن البحث في اللعبة الجديدة عن الكتب لا الشخصيات الكرتونية.
وحسب ما أوردت وكالة “رويترز” الجمعة، بأن اللعبة البلجيكية بدأت في جذب عشرات الآلاف من اللاعبين.
وتعتمد لعبة “بوكيمون غو” على نظام تحديد الواقع وكاميرا هواتفهم الذكية لتعقب شخصيات كرتونية افتراضية، إلا أن النسخة التي طورتها أفيلين جريجوار فيلعبها المستخدمون عبر صفحة على فيسبوك تحمل عنوان “مطاردو الكتب”.
وينشر اللاعبون صورا وتلميحات بشأن الأماكن التي يخبئون فيها الكتب وينزل آخرون لتتبع هذه الكتب. وعندما ينتهي أحدهم من قراءة كتاب فإنه “يعيده” إلى العالم مرة ثانية.
وقالت جريجوار: “بينما كنت أرتب مكتبتي أدركت أنني لا أملك مساحة كافية لكل كتبي. وبعد أن لعبت بوكيمون غو مع أطفالي جاءتني فكرة إطلاق الكتب إلى العالم.”