قالت دراسة علمية جديدة إن الأشخاص الذين يعانون السمنة معرضون لخطر الإصابة بثمانية أنواع جديدة من مرض السرطان المميت.
وحسب ما أفاد موقع “ميدكيل نيوز توديه”، الجمعة، فإن الدراسة الجديدة تعزز العلاقة بين السمنة والسرطان بعد تحديد 8 أنواع من السرطان يمكن أن تطور في حال الوزن الزائد.
وأجرى الدراسة باحثون في كلية الطب في جامعة واشنطن، ونشروا نتائج الدراسة في دورية طبية.
وأشاروا إلى أن الأنواع تشمل سرطان المعدة والبنكرياس والكبد، والمرارة والغدة الدرقية والمبيض وأحد أنواع سرطان الدم، وتضاف هذه الأنواع إلى سابقة هي: الكلى والثدي والقولون، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
واعتمدت الدراسة على مراجعة نحو 1000 بحث أجرته منظمة الصحة العالمية، وتطرقت إلى علاقة الوزن الزائد ومخاطر الإصابة بالسرطان، حيث وجد الباحثون أن الوزن الزائد يزيد خطر الإصابة بثمانية أنواع سرطان.
وأشاروا إلى أن تقليل الوزن الزائد يعمل تلقائيا على تقليص خطر الإصابة بهذه السرطانات.
وتقول معطيات منظمة الصحة العالمية، إن معدل السمنة تضاعف مرة واحدة منذ عام 1980، ويعاني من السمنة حاليا نحو 600 مليون بالغ في العالم.