أشاد أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، بمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة التكفل بعلاج 1500 جريح يمني ممن تأثروا جراء الحرب في اليمن، في مستشفيات الإمارات والسودان والهند.
وقال رئيس البرلمان العربي في بيان له اليوم، إن هذه المبادرة الكريمة هي استكمال للدور الإنساني المشرف الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن من دعم لإرادة الأشقاء في اليمن وحماية أمنهم ومقدراتهم والعمل على حماية اليمنيين بما فيهم النساء والشيوخ والأطفال، وعلاج المصابين من جراء الحرب التي تشنها عصابات الحوثيين على الشعب اليمني وشرعيته.
كما أشاد بدور السودان الشقيق في استقبال المصابين والمرضى من اليمن مثمنا الدور المهم للسودان في عملية اعادة الأمل في اليمن، وأشاد الجروان بهذه الخطوة التكاملية العربية الصحية التي تؤكد على مدى التعاون والتواصل بين الأشقاء العرب، كما أشاد بجهود الهلال الأحمر السوداني والإماراتي والتعاون الفاعل بينهم في هذا الخصوص. داعيا للمزيد من مثل هذا التعاون لما فيه خير ومصلحة الشعب العربي.
وأكد الجروان أن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لطالما مدت يد العون والدعم الإنساني في كافة ارجاء العالم وبالأخص في الوطن العربي الكبير، لما فيه خير ومصلحة الأمة العربية جمعاء.
وأشاد بتوجهات الإمارات نحو توفير العناية الصحية للاشقاء اليمنيين وفي العديد من الدول العربية الأخرى، وأعرب رئيس البرلمان العربي عن أن البرلمان العربي يدعو دوما لمثل هذه الخطوات التي تعنى بتوفير الرعاية الصحية للعرب في كافة أرجاء الوطن العربي الكبير، داعيا للمزيد من مثل هذه المبادرات الفاعلة لما لها من أثر كبير في حماية ودعم الأمن القومي العربي.