أصدرت شركة “أبل” الخميس بطاقة تصحيح لإصلاح ثغرة أمنية خطيرة في أجهزة آيفون وآيباد بعدما اكتشف باحثون أن هاتف معارض إماراتي بارز استهدف بطريقة تسلل إلكترونية لم تكن معروفة سابقا.
واستخدم الهجوم على هاتف المعارض أحمد منصور رسالة نصية دعته للنقر على رابط موقع إلكتروني. وبدلا من النقر على الرابط أرسل منصور الرسالة إلى باحثين في مختبر “سيتيزن لاب” بجامعة تورونتو.
وتعاون الخبراء هناك مع شركة “لوك آوت” للأمن الإلكتروني وحددوا أن الرابط عند الدخول إليه كان سيثبت برنامجا يستغل ثغرة تجهلها “أبل” وغيرها. وكشف الباحثون عن هذا الأمر يوم الخميس 25 أغسطس، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقال الباحثون إنهم نبهوا شركة “أبل” إلى هذه الثغرة، وقامت الشركة بوضع تصحيح لهذا الأمر ووزعته كنسخة تحديث أوتوماتيكية إلى أصحاب أجهزة “آي فون 6”.
وأكد فريد سانشيز المتحدث باسم “أبل” أن الشركة أصدرت الدفعة التصحيحية بعدما اتصل بها الباحثون.
ونسب مختبر “سيتيزن لاب” الهجوم إلى شركة “إن.إس.أو غروب” الإسرائيلية التي تبيع أجهزة المراقبة والتي تطور برمجيات للحكومات تستهدف بشكل سري هواتف مستخدمين وتجمع منها معلومات. وتبلغ تكلفة مثل هذه الأدوات التجسسية التي يطلق عليها اسم “الثغرات عن بعد” ما يصل إلى مليون دولار.