يُفتتح مركز الدراسات الثقافية يوم الخميس القادم الموافق 1 سبتمبر فى تمام الساعة السابعة مساء، بمقر المجلس الأعلى للثقافة بساحة الأوبرا، ويشارك فى الافتتاح العديد من الشخصيات العامة والمهتمين بالدراسات الثقافية التى تعد نوعا من الدراسات عبر التخصصية المتجاوزة لقدرة التخصصات المستقلة على تقديم تصور شامل لها. وقد قامت بالدعوة إلى إنشائه مجموعة من الباحثين “المؤسسين” هم عزيزة بدر، سامية سلام، محمود عبد الغفار، مروة مختار، شام زغلول، محمد صلاح زيد.
ويضم المركز أيضا عددا كبيرا من القامات العلمية من مصر والعالم العربى، مثل المغرب والجزائر وتونس وسوريا والأردن والعراق، فى تخصصات مختلفة، كالنقد والفلسفة واللسانيات وعلم النفس والتاريخ واللغات الشرقية واللغات السامية والفن التشكيلى والنقد السينمائى والأدب الشعبى، والأدب المقارن.
ويتضمن برنامج الافتتاح جلستين، الأولى يديرها محمد صلاح زيد، وتقدم الكلمة الافتتاحية الدكتورة مروة مختار يعقبها استراحة، ثم الجلسة الثانية يديرها الدكتور محمود عبد الغفار، ويشارك فيها الدكتور محمد عثمان الخشت أستاد الفلسفة ونائب رئيس جامعة القاهرة، والدكتور سليمان العطار، وهشام زغلول.
يذكر أن المركز مستقل غير تابع لجهة حكومية أو خاصة، تمويله ذاتى من الأعضاء، ويضم عددا كبيرا من الباحثين والكتاب بمصر والوطن العربى، ويهدف لسد الفجوة بين البحث العلمى وواقعنا الاجتماعى والثقافى عبر جسر حقيقى من التواصل منطلقه رؤية ومجموعة من الأهداف على المدى القريب والمدى البعيد، تتبلور فى أنشطة سيقوم بها المركز من خلال ندوات شهرية عامة ومتخصصة وموائد مستديرة ربع سنوية، ومؤتمر علمى سنوى، ومجلة محكمة دوليا لنشر الأبحاث العلمية تتضمن متابعات علمية لأنشطة المركز، ومناقشة لأحدث الكتب الصادرة وورش عمل للباحثين الشباب بالدراسات العليا، وندوات منتظمة لمناقشة الأعمال الإبداعية، استضافة بعض المفكرين المصريين والعرب لعرض تجاربهم ومناقشة اعمالهم، على أن تتم الفعاليات فى الجامعات المصرية بمختلف المحافظات ومقرات هيئة قصور الثقافة والمكتبات العامة فى مصر والأماكن العامة.