أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره لندن) بارتفاع حصيلة القصف الذى شنته مقاتلات ودبابات تركية على أهداف “داعش” في مدينة جرابلس السورية، ومنع القوات الكردية من التمدد بمحاذاة الحدود التركية إلى 39 قتيلا و75 مصابا.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الأحد، إن “20 مدنيا على الأقل لقوا مصرعهم وجرح 50 آخرون بسبب القصف المدفعي والضربات الجوية التركية على قرية “جب الكوسة” جنوبي مدينة جرابلس، مضيفا أن “4 مقاتلين محليين قتلوا أيضا في القصف”.
وتابع المرصد “أن 15 مدنيا قتلوا -أيضا- وجرح 25 آخرون في الضربات الجوية التركية قرب بلدة “العمارنة”، جنوبي مدينة جرابلس”.
يشار إلى أن أنقرة ترغب في انسحاب القوات الكردية في سوريا إلى شرق (نهر الفرات)، علما بأنها تتهم المقاتلين الأكراد في سوريا بأنهم فرع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي الذي تصنفه على أنه تنظيم إرهابي.
وأدى التدخل العسكري التركي في سوريا إلى تعقيد الصراع في سوريا الذي أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 290 ألف شخص ونزوح أكثر من نصف سكان سوريا منذ اندلاع هذه الأزمة عام 2011.