قال محمد نافع خبير الاقتصاد واستاذ التمويل، فى تصريح خاص لـ" انفراد" إن موافقة صندوق النقد الدولى على منح مصر قرض لـ 12 مليار دولار خطوة إيجابية جيدة إنتظرنها طويلاً كما تعد بمثابة شهادة من مؤسسة دولية كبرة على جدوى برنامج الإصلاح الاقتصادى الوطنى .

وأشار الخبير الاقتصادى، إلى أن موافقة الصندوق على منح مصر القرض تعني أن مصر تسير فى مسار اقتصادى سليم وفقا للقرارات التى إتخذتها الحكومة والبنك المركزى من ساسيات مالية ونقدية مختلفة وكذلك الإصلاح الضريبى وسياسات الحماية الإجتماعية المرتبطة بالإصلاح الاقتصادى الذى أعدته الحكومة المصرية .

ونفى محمد نافع، أن يكون صندوق النقد الدولى فرض شروط على مصر مثلما يعمل مع باقى الدول التى يتشرط عليها عدة شروط حتى يمنحها ثقته من أجل الحصول على القرض ولكن فى حالة مصر لم يفرض عليها الصندوق أى شروط، مؤكداً أن جميع قرارات الأخيرة جاءت بناء على البرنامج الاقتصادى الذى أعدته الحكومة والبنك والمركزى وبموافقة البرلمان فى وضع سياسات الاصلاح الاقتصادى من أجل الحصول على القرض .