انتقد الدكتور نادر الفرجاني أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الطريقة التي يتم بها تعيين الوزراء، وذلك في تغريدة له على حسابه الشخصي “فيس بوك”.
وقال الفرجاني “كل وزير لديهم أحط ممن سبقه! لكي تتأدبوا ولا تطالبون بتغيير وزير ثبت فشله أو فساده، يُعدّون لكم وزير تموين حتى اسوأ ممن حموه من المساءلة بإقالته بعد أن فاحت روائح فساده الفاجر، على رأس قائمة المرشحين لواء الجيش السابق الذي اقطعوه جهاز حماية المستهلك، وشهد عهده اشد الاعتداءات على المستهلكين في مصر ثم ذاع صيته السيئ بتصريحه التخريفي أن “ليس في مصر غلاء، وإنما الناس يتوهمون”.
وأضاف قائلاً “تخيلوا أن في جعبتهم بدائل حتى أسوأ من رئيس “الأزيار” الحالي، الإمعة التافه وعلى رأس قائمتهم محافظ البنك المركزي سفاح الجنيه المصري، ومندوب الاتصال مع صندوق النقد الدولي، وأيضا مدمر القدرة الإنتاجية المصرية الذي باع مشروعات القطاع العام بالبخس وبالفساد الفاضح ثم هرب بعد اندلاع الموجة الأولى من الثورة الشعبية العظيمة فتلقفه البنك الدولي بمنصب مرموق، مكافأة على تنفيذ سياسات “توافق واشنطون” في الاقتصاد المصري، أحيانا يذهلني أن يكون بمصر هذا المستنقع الضخم من الوسخ البشري الذي يصلح وزراء لهم”.
فرجاني