وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باستضافة 1400 مسلم ومسلمة من 60 دولة من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا، لأداء فريضة الحج هذا العام 1437هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تشرف عليه وتنفذه وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية.
وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج الاستضافة الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ - في تصريحات اليوم الأحد “إن الاستضافة ترسخ رسالة ومكانة المملكة العربية السعودية لدى المسلمين في كل بقاع الأرض”، موضحا أن إجمالي عدد المستضافين ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج منذ بدء برنامج الاستضافة بلغ أكثر من 24 ألف حاج وحاجة من جميع قارات العالم.
وأضاف أن المستضافين هذا العام ينتمون إلى دول (إندونيسيا، ماليزيا، الفلبين، الهند، باكستان، تركيا، بنجلاديش، سيريلانكا، تايلند، أفغانستان، اتحاد ماينمار، المالديف، نيبال، نيجيريا، السنغال، أثيوبيا، الكاميرون، الصومال، غانا، تشاد، مالي، ساحل العاج، النيجر، جنوب أفريقيا، كينيا، أفريقيا الوسطى، بوركينا فاسو، أريتريا، الكونغو برازفيل، سيراليون، زيمبابوي، جزر القمر، توجو، بوتسوانا، جنوب السودان، مقدونيا، البوسنة والهرسك، أوكرانيا، قرقيزستان، أوزباكستان، طاجيكستان، كازاخستان، تركمنستان، أذربيجان، فيجي، ألبانيا، كوسوفا، مقدونيا، سيشل، بيساو، مدغشقر، أوغندا، بنين، غينيا كوناكري، موزمبيق، بوروندي، رينيون، ملاوي، زامبيا).