تقدمت النائبة هالة أبو السعد ببيان عاجل إلى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة بشأن الإهمال الطبي بمعهد الرمد بالجيزة.
وأشارت أبو السعد – في البيان العاجل - إلى أن معهد الرمد بالجيزة يتردد عليه يوميا آلاف المرضى، وهناك مكروب “بي سيدومونس” متفشي نتيجة الإهمال الطبي، ويهدد 6 مرضى بـ”العمى”، وتم إغلاق حجرة العمليات بعد اكتشاف “الميكروب”.
ولفتت أبو السعد إلى أنه حينما توجه مجموعة من المتضررين لوزير الصحة للشكوى من الإهمال الطبي بمعهد الرمد، لم يتمكنوا من مقابلة أي مسؤول وتركوا شكوى ورقية بسكرتارية الوزارة.
وطالبت أبو السعد بفتح تحقيق موسع تجاه الإهمال الطبي بمعهد الرمد ومحاسبة المقصر.