أكد مسعد عمران رئيس غرفة الصناعات اليدوية باتحاد الصناعات، أن شركة النساجون الشرقيون حتى وقت قريب كانت تقوم بتصنيع سجاد الصلاة فى مصر محلياً، إلى أن توقفت عن إنتاجها بعد غزو النوع الصينى منها فى الأسواق العربية والمصرية بسعر تكلفة وبيع أقل من المنتج المحلى الصنع.

وطالب رئيس شعبة الصناعات اليدوية، فى تصريح خاص لـ"انفراد"، وزارة الصناعة بضرورة أن تقدم تسهيلات ودعم للصناعات اليدوية ومنها سجاد الصلاة مثل تخفيض رسوم الجمركية على الماكينات اللازمة لتصنيعها حتى يستطيع المنتج المحلى منافسة المنتج الخارجى ذلك يحتاج إلى على الأقل أن يكون مصنوع بنفس معدات التصنيع.

كما طالب وزارة الصناعة بضرورة حث مركز التكنولوجية لتأهيل ورش تصنيع سجاد الصلاة من خلال توفير ابتكارات بديلة من مواد الخام اللازمة للتصنيع.

حجم استيراد مصر من سجاد الصلاة 150 مليون سنوياً من الخارج المصنوعة فى الصين، مؤكداً على أنه يزيد الطلب على استيرادها فترة موسم الحج لأن أغلب المصريين يقومون بشرائها من مصر توفيراً لمصاريف الشحن و وزن السفر من الأراضى السعودية .

وأشار عمران ، إلى أنه

وأشار رئيس شعبة المستوردين، إلى أن حال الصناعة فى مصر احتكارية حيث نجد مصنع واحد فقط هو الذى يقوم بتصنيع الموكيت السجاد وهذا ما يجعل حجم الانتاج ضعيف جداً لأنه لو واصل المصنع العمل على مدار 24 ساعة لا يزيد إنتاجه عن 20 % من حجم الاستهلاك المصريين .