أعلنت السلطات الأفغانية اليوم الأحد أنها رحلت 250 عاملا باكستانيا من أراضيها، بسبب استمرار التوترات بين البلدين على خلفية قيام إسلام أباد بإغلاق معبر حدودي مع أفغانستان لليوم العاشر على التوالي.
ونسبت وكالة أنباء “خامة برس” الأفغانية عن مسئول باكستاني قوله “إن المسئولين الأفغاني رحلوا أكثر من 250 عاملا باكستانيا خلال الـ10 أيام الماضية في ضوء قرار إغلاق الحدود”.
وكانت السلطات الباكستانية قد قررت قبل عشرة أيام إغلاق معبر “بوابة الصداقة” الحدودي مع أفغانستان بسبب قيام متظاهرين أفغان بمهاجمة المعبر وإحراق العلم الباكستاني.
وقد حاول البعض القيام بعدة محاولات من اجل حل القضية وإعادة فتح المعبر من جديد لكن من دون جدوى..الأمر الذي أثر بالسلب على الإمدادات التي كانت تصل لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن طريق الشاحنات التجارية التي تمر من خلال هذا المعبر.