قررت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار جلال عبد اللطيف، اليوم الأحد، تأجيل محاكمة المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وإبراهيم منصور رئيس تحرير جريدة “التحرير”، وهدى أبو بكر وإسماعيل الوسيمي الصحفيين بالجريدة، وذلك في البلاغ المقدم ضدهم من المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق يتهمهم فيه بإهانته ونشر أخبار كاذبة، لجلسة 23 أكتوبر، لإعلان المتهمين الأول والرابع.
وكان قاضي التحقيق قد أسند للمستشار “جنينة” وصحفيين “التحرير” تهم القذف العلني بطريق النشر، وسب وإهانة المستشار الزند، ونشر أخبار كاذبة ضده وضد السلطة القضائية وإهانة مؤسسات الدولة.
وكان الزند حرر بلاغًا ضد كل من منصور والوسيمى وهدى أبو بكر، يتهمهم بنشر أخبار كاذبة وإهانة السلطة القضائية، من خلال نشر حوار صحفى مع المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات بجريدة التحرير بعنوان “القضاة مخترقون”.