أكدت الدكتورة نادية حلمي الخبيرة في الشئون الأسيوية، أنه من المقرر أن يتم توقيع اتفاقيات وعمل خطة كبيرة تقودها الصين للمساعدة في تحقيق نمو اقتصادي عالمي وتحقيق التنمية الشاملة على هامش قمة “مجموعة العشرين” في الصين.

وأشارت نادية حلمي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الأحد، إلي أن أهمية توقيت عقد قمة “مجموعة العشرين” ياتي بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، موضحة أن القمة هي محاولة من الصين لتحقيق توافق بين جميع الأطراف لعمل نظام تجاري عمل يتيح لجميع الدول لتحقيق التنمية الشاملة.

وذكرت أن نائب محافظ بنك “الشعب” المركزي الصيني يي جانج، قد أعلن أنه سيتم مناقشة وثائق هامة تتعلق بـ”التمويل الشامل” القوى الكبرى للدول الأقل نموا والتي تعاني من تعثرات اقتصادية.

وتوقعت أن يتم مناقشة تعزيز استخدام التكنولوجيا الرقمية وتشجيع انتشارها بين الدول.

وعن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للهند، أعلنت الدكتورة نادية حلمي أن الهند ترغب في إنشاء جامعة هندية بمصر، مضيفة أن مصر والهند يرغبان في زيادة التبادل التجاري بينهما إلي 8 مليار دولار وتعزيز الاستثمارات.