تناقش رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خطط انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي مع وزرائها يوم الأربعاء المقبل، حيث ألمحت إلى أنه لن يكون هناك تباطؤ في خطط بريطانيا لمغادرة الاتحاد.
وسيجتمع مجلس الوزراء في مقر الإقامة الريفي “التشيكرز” لمناقشة الخطوات التالية في عملية الانسحاب من التكتل الأوروبي ، كما أنه من المتوقع أن تطلب ماي من وزرائها تحديد كيفية الاستعداد للخروج من الاتحاد الأوروبي .
يأتي ذلك وسط تكهنات بأن ماي ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة، والتي تبدأ عملية لمدة سنتين للانفصال من الاتحاد، دون تصويت في البرلمان.
ونقلت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية عن مصدر داخل داوننج ستريت أن الخروج من الاتحاد الأوروبي يتصدر أولويات رئيسة الوزراء ، والتي من المتوقع أن تناقش مستقبل المملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي في قمة مجموعة العشرين في الصين مطلع الأسبوع القادم.
يذكر أن هذه هي أول زيارة لرئيسة الوزراء خارج أوروبا، وستستغل هذا الفرصة لتسليط الضوء على الفرص العديدة التي ستظهر بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي .